10 من أفضل مميزات التعليم في أمريكا

10 من أفضل مميزات التعليم في أمريكا

ما بين عامي 2019 و2020، انتقل إلى أمريكا أكثر من مليون طالب للدراسة فيها. فما الذي يجعل الدراسة في الولايات المتحدة مميزة إلى هذا الحد؟ في هذا المقال، سوف نتكلم عن مميزات التعليم في أمريكا، والتي تجعل من هذا البلد إحدى أكثر الوجهات الدراسية شعبية في العالم بالنسبة للطلاب الدوليين.

مميزات التعليم في أمريكا

نظام التعليم في أمريكا هو من بين أكثر الأنظمة مرونة وتنوعًا، فحوالي 30٪ من الطلاب الدوليين يختارون الولايات المتحدة لاستكمال دراساتهم العليا فيها. ترجع هذه الشعبية العالية إلى مميزات نظام التعليم في أمريكا والتي جعلته يتفوق على الكثير من أنظمة التعليم في باقي دول العالم. من هذه المميزات:

الجودة العالية

تقدم أمريكا برامج دراسية ممتازة في جميع التخصصات والمراحل الدراسية، وتمنح الجامعات الأمريكية درجة علمية ذات نوعية ممتازة، معترفٌ بها عالميًا لتميزها الأكاديمي، بالإضافة إلى أنها تتيح للطلاب الفرصة للتعلم والعمل مع الباحثين المتميزين في المجال. كما تتمتع الجامعات الأميركية بمكانة مرموقة في الخارج، إذ يوجد 62 جامعة أمريكية من بين أفضل 200 جامعة على مستوى العالم.

اللامركزية

من مميزات التعليم في أمريكا هو أنه مختلف عن نظرائه في أوروبا أو آسيا أو أمريكا الجنوبية، إذ أنه لا مركزيّ ولا يوجد وزارة تعليم مركزية. هذه السمة مميزة للتعليم العالي الأمريكي، وهي التي جعلت الولايات المتحدة تمتلك أفضل الجامعات في العالم. فوزارة التعليم الأمريكية هي إلى حدّ ما أصغر إدارة فيدرالية ولا تتمتع بالصلاحية لإدارة المدارس أو الجامعات أو إصدار الدبلومات أو المناهج التفويضية. بالتالي، سمح ذلك لأن تتمتع كل جامعة وكلية بقدرٍ أكبر من الاستقلالية.

تتيح هذه الطبيعة اللامركزية للتعليم العالي في الولايات المتحدة أن تتمتع الجامعات والكليات بالمرونة في التغيير والتطور بما يناسب كل جيل جديد من الطلاب. لا بدّ وأنه أمر مميز فعلًا، إذ تستمر هذه المرونة في جعل النظام التعليم الأمريكي أعلى القائمة في كل تصنيف جامعي دولي يتم نشره. السبب بسيط، هو أنّ الجامعات الأمريكية تستطيع أن تفعل ما لا تستطيع فعله الجامعات الأُخرى.

أقرا ايضا : العمل اثناء الدراسة في امريكا

التنوع

من مميزات التعليم في أمريكا أنه يحتوي على نطاق واسع من الاحتمالات التعليمية، إذ يقدّم مجموعة متنوعة من الدرجات التعليمية والخيارات الدراسية. هذا التنوع المنتشر في أكثر من 4000 كلية وجامعة معتمدة يتيح الفرصة للطلاب أن يختاروا البرنامج الدراسي الذي يتوافق مع اهتماماتهم وطموحاتهم، وهو الأمر الذي قد لا يكون متاحًا في العديد من البلدان الأُخرى. وعلى الرغم من أنّ النظام الأكاديمي يركّز على العلوم الأساسية وله قاعدّة نظرية ثابتة، إلا أنه يركّز أيضًا على المهارات العملية والأنشطة المتعلقة بالتوظيف أيضًا.

التكنولوجيا والتقنيات العلمية والبحوث المعززة

من مميزات التعليم في أمريكا أنّ الجامعات الأمريكية تتصدر جامعات العالم في مجال التكنولوجيا والعلوم. فهي تتيح للطالب أن يتعرف ويستخدم أحدث التقنيات التكنولوجيا والعلمية، وأن يصل إلى أحدث موارد البحث في الجامعات مما يكسبه المهارات اللازمة للابتكار والمنافسة في سوق العمل.

كذلك تشتهر الولايات المتحدة بمساهماتها البحثية الرائعة على مر السنين، فهي موطن لأكثر من 250 عالم حائز على جائزة نوبل. ولتظل قادرة على المنافسة في القطاعات التي شكلتها التكنولوجيا، يزداد تمويل الولايات للبحث والتطوير كل عام.

التدريب الداخلي والارتقاء في الوظائف

من مميزات التعليم في أمريكا أنّ العديد من جامعاتها تقدّم برامج التدريب أو برامج تعاونية بين الجامعات من أجل تدريب الطلاب وتأهيلهم لبدء حياتهم المهنية بعد التخرج. فالعديد من الطلاب يلتحقون بخيار التدريب العملي المنهجي CPT للحصول على تدريب داخلي أثناء فترة التحاقهم بالجامعة. يتيح ذلك للطلاب الاستفادة من الخبرات العملية والوصول إلى وظائف ذات رواتب أفضل عند التخرج.

أقرا ايضا : الجامعات الموصى بها في امريكا 2022

المرونة

هل تريد الحصول على قبول لدراسة اللغه؟

للمساعدة

إضغط هنا

من مميزات التعليم في أمريكا أنّ الطلاب يمكنهم تصميم برنامجهم الدراسي الخاص من خلال الجمع بين الدورات المختلفة، فالطبيعة النظرية والتطبيقية لمنهجية التدريس تجعل التعلم عملية ممتعة ومثيرة. تقدّم الجامعات خيارات متعددة ومتنوعة من الكورسات الدراسية والتي تلائم متطلبات المهن المختلفة، ويتمتع الطلاب بالمرونة اللازمة لأخذ الدورات المطلوبة، ثم الاختيار ما بين مجموعة متنوعة من الموضوعات ذات الصلة لإكمال برنامج الشهادة الرسمي.

هذه القدرة على تخصيص منهجك الدراسي وفقًا لاحتياجاتك تجعل التعلم أكثر جاذبية من الهيكل التقليدي. وكذلك الأمر على مستوى الخريجين، إذ يمتلك الطالب الحرية في إعداد الجدول الزمني الخاص به، وإكمال اعتمادات الدورة التدريبية الخاصة به بوتيرة مريحة خلال الوقت المخصصة.

نظام دعم للطلاب الدوليين

بالنسبة للطلاب الدوليين قد تكون تكلفة الدراسة في أمريكا باهظة جدًّا، إذ تتراوح التكاليف الإجمالية ما بين رسوم سنوية وسكن وطعام وغيرها ما بين 25000 إل 35000 دولار في السنة الواحدة، وذلك حسب الجامعة والكورس الدراسي ومدة الدراسة. لكن ورغم ذلك، فإنّ الكثير من الجامعات الأمريكية تقدّم العديد من المنح والقروض والمساعدات المالية المختلفة للعديد من الطلاب الدوليين كل عام.

بالإضافة إلى ذلك، من مميزات التعليم في أمريكا هو أنّ الجامعات الأمريكية قد طوّرت برنامج دعم للطلاب الدوليينInternational Student Office ISO، والذي يساعد الطلاب على التأقلم على الحياة في هذه البيئة الجديدة، كما يساعدهم على مدار العام من خلال برامج التوجيه والكتابة الاكاديمية وإرشاد الطالب أيضًا إلى الطرق الصحيحة لكتابة السيرة الذاتية بينا يستعد للتخرج.

كما أنّ دراسة بعض الاختصاصات مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، تتيح للطلاب الدوليين من خلال برنامج STEM OPT فرصة البقاء داخل الولايات المتحدة مدة عامين أو ثلاثة أعوام إضافيين بعد التخرج، للحصول على تدريب عملي ذي أجر.

للمساعدة في كتابة السبرة الذاتية اضغط هنا

تجربة العيش في الحرم الجامعي


من مميزات التعليم في أمريكا هو إتاحة الفرصة للسكن في الحرم الجامعي. هذه التجربة المثيرة جدًّا والمختلفة ستتيح لك الفرصة للمشاركة بالكثير من الأنشطة الأكاديمية والثقافية والرياضية وغيرها. كما أنها لن تزيد من خبرتك وثقافتك فحسب، بل ستجعلك مواطنًا عالميًا تكتسب من خلالها الكثير من الأصدقاء من مختلف دول العالم، والذين قد تتعلم منهم لغات مختلفة داخل غرف الحرم الجامعي، والاطلاع على عادات وتقاليد وأطعمة هؤلاء الطلاب المختلفة.

فرص عمل دولية

كما ذكرنا سابقًا، فالجامعات الأمريكية تتمتع بسمعة مرموقة على مستوى العالم، وعلى الأخص في سوق العمل الدولي. بالتالي فإن من مميزات التعليم في أمريكا هو مساعدة الطالب على الحصول على فرصة عمل دولية وتحقيق الهدف الوظيفي. سواءً كان يحلم الطالب بالعودة إلى بلده أو البقاء في الولايات المتحدة، فإنّ الحصول على شهادة جامعية أمريكية ستمهد الطريق نحو الكثير من فرص العمل المستقبلية.

وذلك ليس فقط نتيجة المهارات الأكاديمية التي حصل عليها من دراسته، إنما أيضًا نتيجة أنّ هذه التجربة تطوّر الثقة بالنفس ومهارات التواصل والتفكير النقديّ. تحظى هذه الصفات بتقدير كبير من قبل أرباب العمل على مستوى العالم.

إتقان اللغة الإنجليزية

بالإضافة إلى تحسين تحصيلك الدراسي والمعرفي وضمان فرص العمل المستقبلية، فأنت ومن خلال فرصة الدراسة والحياة اليومية في الولايات المتحدة ستتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة، بلكنة أمريكية ممتازة، مطورًا بذلك مهاراتك اللغوية بشكل كبير. وهذه النقطة تعتبر من أفضل مميزات التعليم في أمريكا، إذ أنّ تطوير قدراتك اللغوية يعني أنك ستكسب نقطة إيجابية إلى صالحك عند المنافسة في سوق العمل، خصوصًا عندما تطمح للعمل مع شركة دولية أو متعددة الجنسيات.

إذًا، مميزات التعليم في أمريكا من لامركزية ومرونة والبحث العلمي وغيرها جعلتها تتفوق على العالم بنظام تعليمها، وتستقبل كل عام مئات الآلاف من الوافدين للدراسة فيها رغم تكلفة التعليم فيها الباهظ.

لمعرفه المتطلبات والشروط والتكاليف او للمساعده في الحصول على قبول جامعي اضغط هنا

إذا كان لديك أي سؤال عن مميزات التعليم في امريكا قم بإضافة سؤالك في التعليقات وسنقوم بالرد فورا

كُن صاحب أول تعليق

أكتب تعليقاً

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

عند الظغط على الزر فأنت توافق على إستلام الايميلات من كيسان.