25 سؤال مضمون من أسئلة المقابلة الشخصية مع الطريقة المحترفة لإجابتها

25 سؤال مضمون من أسئلة المقابلة الشخصية مع الطريقة المحترفة لإجابتها

مقدمة

المقابلة الشخصية ، سوف يكون من الرائع لو أنك تعرفت على طبيعة أسئلتها التي سيتم طرحها عليك في المقابلة الشخصية من أجل الحصول على وظيفة.

فيما يلي نعرض قائمة بأكثر الأسئلة شيوعًا في المقابلات الشخصية.

أسئلة المقابلة الشخصية

لا شك أنه من غير المحبذ ومن غير الموصى به الحصول على إجابات جاهزة لجميع أسئلة المقابلة الشخصية.

فيسعى مدير العمل إلى معرفة أجوبتك الشخصية تجاه بعض أنواع الأسئلة ليستنتج منها مدى ملائمتك للوظيفة.

فيمكننا مساعدتك بعرض بعض أكثر الأسئلة شيوعًا أثناء إجراء المقابلة الشخصية مع عرض النصائح اللازمة لتخطيها.

25 سؤال مضمون من أسئلة المقابلة الشخصية

أول أسئلة المقابلة الشخصية أخبرني عن نفسك؟

يعتبر هذا السؤال مهما و شائعًا جدا، وبالرغم من بساطة هذا السؤال إلا أن كثير من الناس يفشلون في الإجابة عليه.

لا ينبغي عليك إعطاء تاريخك الوظيفي أو الشخصي بالكامل.

بدلاً من ذلك قدِّم عرضًا تقديميًا  يكون موجزًا ​​ومقنعًا ويُظهر بالضبط سبب كونك مناسبًا للوظيفة.

استخدم صيغة الحاضر والماضي والمستقبل، تحدث قليلاً عن وظيفتك الحالية بما في ذلك النطاق وربما أحد الإنجازات الكبيرة.

كما يجب أن تقدم بعض المعلومات الأساسية حول كيفية وصولك إلى هناك وخبرتك ذات الصلة بالوظيفة.

كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

هذا السؤال فرصة مثالية لإظهار شغفك بالشركة.

على سبيل المثال إذا كنت قد سمعت عن الوظيفة من خلال  صديق معين أو عبر جهة اتصال مهنية. فقم بإسقاط اسم هذا الشخص، ثم أطلعهم على  سبب تحمسك حيال الوظيفة.

25 سؤال مضمون من أسئلة المقابلة الشخصية مع الطريقة المحترفة لإجابتها
25 سؤال مضمون من أسئلة المقابلة الشخصية مع الطريقة المحترفة لإجابتها

اقرأ أيضا أفضل التخصصات الجامعية في امريكا في 2020

لماذا تريد العمل في هذه الشركة؟

احذر الأجوبة العامة أو الشائعة التي لا تنم عن تميز المتقدم للوظيفة، إذا كان ردك يجعلك تبدو مثل أي مرشح آخر فأنت تضيّع بذلك فرصة التميز.

هناك 4 استراتيجيات هامة يُوصى بالعمل بها في المقابلة الشخصية وهي:

  • البحث والإشارة إلى شيء يجعل الشركة فريدة من نوعها و يروق لك حقًا.
  • التحدث عن كيفية مشاهدتك للشركة وهي تنمو وتتغير منذ أن سمعت عنها لأول مرة.
  • التركيز على فرص المنظمة للنمو المستقبلي وكيف يمكنك المساهمة فيها
  • مشاركة ما جعلك متحمسًا من تعاملاتك مع الموظفين حتى الآن.
  • وإذا لم تتمكن من معرفة سبب رغبتك في العمل في الشركة التي تجري مقابلة معها فقد تكون بمثابة علامة تخبرك أن هذا المنصب ليس مناسبًا لك.

لماذا يجب علينا توظيفك؟

هذا السؤال يعد من أهم أسئلة المقابلة الشخصية وإذا تم توجيهه إليك فأنت محظوظ.

مهمتك هنا هي صياغة إجابة تغطي ثلاثة أشياء:

  • أنه لا يمكنك القيام بالعمل فحسب، بل يمكنك أيضًا تحقيق نتائج رائعة.
  • أنك ستنسجم حقًا مع الفريق والثقافة المتداولة في الشركة
  • وأنك ستكون موظفًا أفضل من أي من المرشحين الآخرين.

ما هي أعظم نقاط قوتك؟

عندما تجيب على هذا السؤال فكر في الجودة وليس الكمية؛ بعبارة أخرى، لا تقلق من قائمة الصفات بدلاً من ذلك، اختر عددًا قليلًا من الصفات المحددة ذات الصلة بهذا الموقف ووضحها بأمثلة.

لا تَنسَ القصص دائمًا احرص على رواية القصص التي تعرض إمكانياتك ومهاراتك في العمل لأنها تجعل منك مرشحًا جديرًا بنيل المنصب الوظيفي.

أقرأ أيضا اسئلة مقابلة السفارة الامريكية لتأشيرة الدراسة

ما هي نقاط ضعفك؟

من خلال هذا السؤال يحاول الشخص الذي يجري لك المقابلة الشخصية قياس مدى وعيك الذاتي وصدقك لذا؛ فإن عبارة ” لا يمكنني قطع الوعود والوفاء بها”  ليست خيارًا جيدًا.

حقق التوازن من خلال التفكير في شيء ما تعاني منه ولكنك تعمل على تحسينه.

فمثلا ربما لم تكن أبدًا قويًا في التحدث أمام الجمهور ولكنك تطوعت مؤخرًا لإدارة الاجتماعات لمساعدتك على الشعور براحة أكبر عند مخاطبة الجمهور حينها سيكون الأمر مقنعًا أكثر.

أسئلة حول تاريخ عملك

إن جوهر أي مقابلة عمل هو سجلك الحافل في العمل؛ ما أنجزته، وكيف نجحت أو فشلت (وكيف تعاملت مع الفشل).

بالاضافة إلي كيف تصرفت في الوقت الفعلي في بيئات العمل المختلفة.

 إذا قمت بسرد بعض القصص المتنوعة عن تاريخ مسيرة عملك وإعطاء الأجوبة على أسئلة المقابلة السلوكية، فستكون جاهزًا للانطلاق.

ما هو أعظم إنجازاتك المهنية؟

لا شيء يجبر الشركة على توظيفك أفضل من امتلاك سجل حافل بتحقيق نتائج مذهلة في الوظائف السابقة، لذلك لابد من الإجابة ببراعة على هذا السؤال.

طريقة رائعة للقيام بذلك هي استخدام طريقة  لعرض الموقف، المهمة، الإجراء، النتائج.

قم بإعداد الموقف والمهمة التي طُلب منك إكمالها لتزويد المُحاور بإجابة سؤاله على سبيل المثال:

  • ( الموقف ) في وظيفتي الأخيرة كمحلل مبتدئ كان دوري.
  • ( المهمة ) هو إدارة عملية الفوترة، ثم صِف ما فعلته وما حققته.
  • ( الإجراء ) في شهر واحد قمت بتبسيط العملية
  • ( النتيجة ) مما وفر لمجموعتي 10 ساعات عمل كل شهر وقللت الأخطاء في الفواتير بنسبة 25٪.

شاهد هذا الفيديو سيفيدك عن طريقة كتابة السيرة الذاتية لضمان الوظيفة او القبول | مع نموذج سيرة ذاتيه CV

هل تريد معرفة اسئلة مقابلة السفارة الامريكية لتأشيرة الدراسة

أخبرني عن تحدٍ واجهته في العمل، وكيف تعاملت معه؟

ربما لا تكون حريصًا على التحدث عن الخلافات التي واجهتها في العمل أثناء  المقابلة الشخصية لكن إذا طُلب منك ذلك بشكل مباشر؛ فلا تتظاهر بأنه لم يكن لديك موقفًا كهذا من قبل.

كن صريحًا بشأن الموقف الصعب الذي واجهته لكن احرص على عدم ذكر كافة التفاصيل وكأنك تتحدث مع صديق.

ابقَ هادئًا ومهنيًا أثناء سرد القصة وأجب عن أي أسئلة يطرحونها عليك بشأن قصتك.

احرص على قضاء وقتًا أطول في الحديث عن الحل أكثر من الخلاف، واذكر ما ستفعله بشكل مختلف في المرة القادمة لتظهر على أنك منفتح على التعلم من تجارب صعبة.

أخبرني عن وقت ارتكبت فيه خطأ؟

ربما لا تكون متحمسًا جدًا للبحث في الأخطاء السابقة عندما تحاول إقناع المُحاور والحصول على وظيفة.

فالحديث عن خطأ ومحاولة إقناع شخص ما لتوظيفك لا يتعارض مع بعضهما البعض.

فربما أنك في الواقع إذا قمت بذلك بشكل صحيح فيمكن أن يساعدك ذلك في الحصول على وظيفة.

مفتاح الأمر هو أن تكون صادقًا دون إلقاء اللوم على الآخرين، ثم اشرح ما تعلمته من خطأك والإجراءات التي اتخذتها لضمان عدم حدوثه مرة أخرى.

في النهاية يبحث أصحاب العمل من خلال أسئلة المقابلة الشخصية عن أشخاص لديهم وعي بأنفسهم.

بالاضافة إلي أنهم يمكنهم تلقي التعليقات وتقبل الانتقادات، والاهتمام بإصلاح الأخطاء وتقديم عمل أفضل.

لماذا تترك وظيفتك الحالية؟

حافظ هنا على الإيجابية فلن تربح شيئًا إذا تحدثت بسلبية عن صاحب العمل الحالي أثناء المقابلة الشخصية

وبدلاً من ذلك، قم بوضع إطارٍ للأمور بطريقة توضح أنك حريص على اغتنام فرص جديدة. وأن الدور الذي تجري مقابلة من أجله يناسبك بشكل أفضل.

فمثلا يمكنك القول “أود حقًا أن أكون جزءًا من تطوير المنتج من البداية إلى النهاية وأعلم أنه سيكون لدي هذه الفرصة هنا”.

هل تريد الحصول على قبول لدراسة اللغه؟

للمساعدة

إضغط هنا

وإذا تم سؤالك  ” ماذا لو تركت وظيفتك الأخيرة؟” اجعل الأمر بسيطًا وأجب: “للأسف، لقد تم التخلي عني” حيث تعتبر هذه  الإجابة مقبولة تمامًا.

لماذا تم طردك؟

قد يسألك القائمون على العمل لماذا تركت عملك السابق؟.

إذا فقدت وظيفتك بسبب تسريح العمال يمكنك ببساطة أن تقول: “الشركة قد أعيد تنظيمها / دمجها / تم بيعها لمستثمر آخر وللأسف تم حذف منصبي / قسمي “.

ولكن ماذا لو تم طردك لأسباب تتعلق بالأداء؟ فأفضل حل لك هو أن تكون صادقًا، اعتبرها تجربة تعليمية.

أخبرهم كيف تطورت وكيف تتعامل مع وظيفتك وحياتك الآن كنتيجة لذلك حاول تصويرها على أنها أمرًا إيجابيًا حدث لك.

ما هو راتبك الحالي؟

أصبح من غير القانوني الآن أن يسألك بعض أصحاب العمل عن سجل راتبك في العديد من المدن والولايات الأمريكية بما في ذلك مدينة نيويورك، لويزفيل، نورث كارولينا، كاليفورنيا، وماساتشوستس.

فبغض النظر عن المكان، قد يكون من المجهد سماع مثل هذا السؤال، لكن لا داعي للذعر.

فهناك العديد من الاستراتيجيات الممكنة التي يمكنك اللجوء إليها.

فمثلا يمكنك صرف النظر عن السؤال بإجابة منمقة مثل: “قبل مناقشة أي راتب أود حقًا معرفة المزيد حول ما يستلزمه هذا المنصب أو هذه الوظيفة.

أومن الممكن القول: “لقد أجريت الكثير من الأبحاث حول الشركة وأنا متأكد من أنها مناسبة بشكل صحيح، سنتمكن من الاتفاق على رقم عادل وتنافسي لكلا الطرفين “.

يمكنك أيضًا إعادة صياغة السؤال حول توقعات راتبك إذا كنت تعتقد أنه سيفيدك وأن ذلك سيكون لصالحك.

كيف تتعامل مع الضغوط أو المواقف العصيبة؟

هذا سؤال آخر من أسئلة المقابلة الشخصية قد تشعر بالحاجة إلى تجنبه في محاولة منك لإثبات أنك المرشح المثالي الذي يمكن التعامل تحت أي ظرف.

فمن المهم عدم تجاهل هذا السؤال و بدلاً من ذلك، تحدث عن استراتيجيات التعامل مع الإجهاد سواء كان ذلك عبر التأمل لمدة 10 دقائق كل يوم أو عبر  الذهاب للجري أو غير ذلك.

إذا كان بإمكانك إعطاء مثال حقيقي لموقف مرهق نجحت فيه فلا تتردد؛ حيث أن ذلك سيعطي ذك نتيجة أفضل.

اقرأ أيضا القبول المشروط

ماذا تحب أن تفعل خارج العمل؟

أحيانًا تكون الهوايات أو الاهتماماتك خارج العمل موضع سؤال في المقابلة الشخصية من أجل التعرف على المرشح بشكل أفضل

بالاضافة إلى معرفة شغف المرشح وكيفية تخصيص الوقت خلال ساعات الراحة، فإنها فرصة أخرى لظهور شخصيتك.

كن صريحًا وانتبه للإجابات التي قد تجعل الأمر يبدو وكأنك ستقضي كل وقتك في التركيز على شيء آخر غير الوظيفة التي تتقدم لها؛ بمعنى أخر اجعل إجاباتك كلها تخدم سياق الوظيفة.

أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

فإذا طُرح عليك هذا السؤال كنوعٍ من أسئلة المقابلة الشخصية فكُن صريحًا ومحددًا بشأن أهدافك المستقبلية.

ضع في اعتبارك أن مدير التوظيف يريد أن يعرف عنك عدة أمور ومنها إذا:

  • كنت قد وضعت توقعات واقعية لحياتك المهنية.
  • كان لديك طموح.
  • كان الموقف يتوافق مع أهدافك وتطلعاتك المهنية.

لا بأس بالقول إنك لست متأكدًا تمامًا مما يخبئه المستقبل، لكنك ترى أن هذه التجربة تلعب دورًا مهمًا في مساعدتك على اتخاذ هذا القرار.

أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟
أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

اقرأ أيضا مع مواقع مجانية للتحضير لهما | ايهما اسهل التوفل او الأيلتس 2020

ما هي وظيفة أحلامك؟

على نفس المنوال يريد القائم على إجراء المقابلة الكشف عما إذا كان هذا المنصب يتماشى حقًا مع أهدافك المهنية النهائية.

فأفضل إجابة لهذا النوع من الأسئلة هو التحدث عن أهدافك وطموحاتك ولماذا ستقربك هذه الوظيفة منهم.

ما الذي يميزك عن غيرك؟

ينبغي عليك هنا منحهم سببًا لاختيارك دونًا عن المرشحين الآخرين، المفتاح هو الحفاظ على إجابتك لتكون ذات علاقة بالوظيفة التي تتقدم إليه.

اغتنم هذه الفرصة لإخبارهم بشيء من شأنه أن يمنحك ميزة على منافسيك على هذا المنصب.

فلمعرفة ماهية ذلك، يمكنك أن تسأل بعض الزملاء السابقين أو تحاول استخلاص سبب ميل الناس إليك وإلى اختيارك، ركز على شيء أو شيئين ولا تنسَ تدعيم كل ما تقوله بالأدلة.

ما الذي يجب أن أعرف أنه ليس في سيرتك الذاتية؟

إنها علامة جيدة إذا كان المسؤول عن التوظيف أو مدير التوظيف مهتمًا بأكثر من مجرد ما هو موجود في سيرتك الذاتية.

فربما يعني ذلك أنهم نظروا إلى سيرتك الذاتية واعتقدوا أنك قد تكون مناسبًا للوظيفة ويريدون معرفة المزيد عنك.

ولجعل هذا السؤال المفتوح أكثر قابلية للإدارة حاول التحدث عن سمة إيجابية أو قصة أو اذكر تفاصيل تكشف المزيد عنك وعن خبرتك أو مهمة أو هدف يجعلك متحمسًا لهذا المنصب أو الشركة.

ماذا هو أكثر شيء تكرهه في عملك؟

تعامل بحذر مع هذا السؤال؛  فآخر شيء تريد القيام به هو السماح لإجابتك بأن تتحول إلى صخب حول مدى فظاعة شركتك الحالية أو مدى كرهك لرئيسك أو زميلك في العمل.

أسهل طريقة للتعامل مع هذا السؤال بحرفية هي التركيز على فرصة الوظيفة الذي تجري المقابلة الشخصية للحصول عليها وعلى عروض لا توفرها وظيفتك الحالية.

يمكنك إبقاء المحادثة في مسار إيجابي والتأكيد على سبب حماسك الشديد للوظيفة.

ما هي تطلعاتك في الوظيفة الجديدة؟

اذكر نفس الأمور التي يقدمها هذا المنصب الجديد لتتوافق مع متطلباته وعوائده، وكن دقيقًا.

ما نوع بيئة العمل التي تفضلها؟

لتكن إجابتك بيئة مشابهة لبيئة الشركة التي تتقدم إليها، تحرّى الدقة.

ما هو أسلوبك في الإدارة؟

“إن أفضل المديرين أقوياء لكنهم يتمتعون بالمرونة” وهذا بالضبط ما تريد التباهي به في إجابتك.

فكر في شيء مختلف كأن تقول: “في حين أن كل عضو في الفريق وكل موقف يتطلب التعامل باستراتيجية مختلفة، فإنني أميل إلى التعامل مع الموظفين كمُدرب “.

ثم شارك بضع لحظات من أفضل لحظاتك الإدارية كأن تستعرض أنك قمت بزيادة حجم فريقك على مدار سنوات أو حينما دربت موظفًا ضعيف الأداء ليصبح أفضل مندوب مبيعات في الشركة.

ما هو أسلوبك في الإدارة؟ | كيسان
ما هو أسلوبك في الإدارة؟

اقرأ أيضا خمسة أسباب لتعلم اللغة الإنجليزية في امريكا

كيف يصفك رئيسك وزملائك في العمل؟

كن صادقًا وتذكر أنه إذا وصلت إلى الجولة الأخيرة في المقابلة الشخصية فسيقوم مدير التوظيف باستدعاء رؤسائك وزملائك السابقين للتأكد من مصداقيتك في الحديث

فحاول استخلاص نقاط القوة والسمات التي لم تناقشها في جوانب أخرى من المقابلة؛ مثل أخلاقيات العمل القوية أو استعدادك للمشاركة في مشاريع أخرى عند الحاجة.

كيف سيبدو أول 30 أو 60 أو 90 يومًا لك في هذا المنصب؟

يريد الشخص القائم على المقابلة الشخصية طرح عليك هذا السؤال ضمن أسئلة المقابلة الشخصية ليعرف أنك أجريت بحثك بشكلٍ كافٍ.

كما يريد أن يعرف كيف ستكون بدايتك في العمل في هذه الوظيفة وكيف ستكون قادرًا على اتخاذ زمام المبادرة إذا تم تعيينك.

لذا فكر في المعلومات والجوانب الخاصة بالشركة والفريق الذي ستحتاج إلى التعرف عليه والزملاء الذين تريد الجلوس والتحدث معهم.

يمكنك أيضًا اقتراح مشروع بداية محتمل لإثبات أنك مستعد للانطلاق بسرعة والمساهمة في وقت مبكر.

لن يكون هذا بالضرورة هو أول شيء الذي تفعله إذا حصلت على الوظيفة، لكن الإجابة الجيدة تظهر أنك مفكر وأنك مهتم.

كُن صاحب أول تعليق

أكتب تعليقاً

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

عند الظغط على الزر فأنت توافق على إستلام الايميلات من كيسان.