fbpx

جامعات في أمريكا لا تشترط التوفل والأيلتس للقبول في مسار الدراسات العليا

هل تريد الحصول على قبول جامعي ؟

إملأ الطلب الآن
جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس

جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس

جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس , يعتبر اختبارا التوفل والايلتس ايلتس أو توفل من أصعب العقبات التي يواجهها الطالب الدولي .

ويفرض عليه مواجهتها من أجل الحصول على قبول في جامعة عريقة من جامعات الولايات المتحدة الامريكية ومع ذلك.

يوجد جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس من أجل قبول الطالب فيها .

قد يظهر سؤال في ذهن الطلاب عن هذين الاختبارين وماهيتهما.

في نهاية المقال سوف نقوم باعطاء بعض اسماء الجامعات التي تساعد الطلاب بدون متطلبات اللغة الأنجليزية

 

اختبار التوفل والايلتس IELTS أو TOEFL هما اختباريان مصممان من أجل وضع تقييم دقيق لمهارات الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة للطالب في اللغة الانجليزية.

 

حيث يوجد درجة معينة يتوجب تحصيلها كحد أدنى للقبول في الجامعات الامريكية والتي قد تختلف قليلا من جامعة لأخرى وتبعا لدرجة التخصص الذي ينوي الطالب دراسته.

 

وبكلمات أخرى.

اختبارا IELTS أو TOEFL هي اختبارات للغة الانجليزية كلغة أجنبية وفي العادة يتطلب التحضير لهما والتدرب على نمطهماه الخاص وقتا طويلا وذلك كونهم يغطون المهارات الأربعة في اللغة الانجليزية وهي القراءة والكتابة والاستماع والمحادثة وكل ذلك في وقت محدد لا يمكن تجاوزه.

وبسبب ذلك، توجد نسبة من الطلاب لا يفضلون تقديم أحد هذين الاختبارين  للجهد الكبير الذي تتطلبه الدراسة لأحدهما من أجل الحصول على درجة عالية في الاختبار.

 

ما الذي يدفع الطالب للبحث عن جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس IELTS أو TOEFL للقبول في مسار الدراسات العليا؟

ما الذي يدفع الطالب للبحث عن جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس IELTS أو TOEFL للقبول في مسار الدراسات العليا؟

يتلقى الغالبية العظمى من الطلاب الدوليين الذين هم من دول غير ناطقة باللغة الانجلييزة تدريبا بسيطا عليها.

ما يعني أنهم لا بعتادون على استخدامها بشكل كبير في تعاملاتهم اليومية.

وبالتالي لا يصلون لمستوى الكفاءة المطلوب في اللغة الانجليزية من أجل التأهل لاختبار التوفل أو الايلتس IELTS أو TOEFL.

 

ولذلك، يغدو من الصعب لهؤلاء الطلبة الحصوال على قبول من إحدى الجامعات الامريكية التي تشترط بشكل إلزامي درجة معينة من اختبار التوفل أو الايلتس IELTS أو TOEFL.

 

ويبدون بسبب ذلك بالاستفسار والبحث عن وجود جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس على تقديم الطالب لهما.

ولحسن حظ هؤلاء الطلاب، يوجد عدد كبير من الجامعات التي تخفف الحد الأدنى من متطلبات إجادة اللغة الانجليزية من أجل أن يتمكن الطلبة الدوليين من التأهل للتسجيل في هذه الجامعات حيث لا تكون درجات اختبار التوفل أو الايلتس IELTS أو TOEFL شرطا إلزاميا للقبول بالجامعة.

ومع ذلك، تشترط بعض الجامعات في الولايات المتحدة الامريكية وجود حالات معينة كي تستثني شرط الحصول على شهادة التوفل أو الايلتس IELTS أو TOEFL من بعض الطلاب.

 

على سبيل المثال:

أن تكون دراسة الطالب للثانوية العامة باللغة الانجليزية في بلد ناطق بهذه اللغة.

أو أن تكون دراسته للبكالوريوس في الجامعة باللغة الانجليزية وببلد ناطق بها.

كما قد تمنح بعض الجامعات أيضا قبولا مشروطا للطلاب الدوليين غير المتحدثين باللغة الإنجليزية.

 

مثل: أن يلتجق الطالب ببرنامج اللغة الإنجليزية المكثف أو ما يدعى (ESL).

مع ذلك، ينصح بشدة أخذ اختباري التوفل والايلتس IELTS أو TOEFL لأن هذين الاختبارين قد يلعببا دورا في الحصول على تأشيرة الطالب (لغير الناطقين باللغة الإنجليزية).

 

  اقرا ايضا : ما هي خطوات دراسة الماجستير والدكتوراه في امريكا  .

برنامج اللغة الإنجليزية المكثف

  • برنامج اللغة الإنجليزية المكثف (ESL) :

 

يعتبر برنامج اللغة الإنجليزية المكثف أو ما يدعى (ESL)  برنامجاً تحضيريا للجامعة، ويقوم على مبدأ تدريب الطلاب الدوليين والعمل على تزويدهم بالمهارات الأساسية للغة الانجليزية (الكتابة – القراءة – الاستماع – المحادثة) .

وإعدادهم بشكل أكاديمي من خلال تحسين مهاراتهم في اللغة والتحضير لفصول الجامعة عبر التدريس في الفصل الدراسي، وفرص تبادل اللغة الخاصة، والأنشطة الثقافية.

يهدف هذا البرنامج إلى مساعدة الطلاب على تطوير المهارات اللغوية اللازمة للنجاح في حياتهم المهنية والأكاديمية .

وهو مفتوح لكل من الطلاب المحليين والدوليين ويشتمل على مهام داخل وخارج الفصل الدراسي حيث سيتاح للطلاب فرص التفاعل مع بعضهم البعض.

 

يقدم في الولايات المتحدة الامريكية أكثر من 800 برنامج مكثف للغة الانجليزية بسبب التزامها بالتميز بشكل مستمر في تدريس اللغة الانجليزية للمتحدثين بلغات أخرى.

 

ولذلك، يعد اختيار البرنامج المناسب أمراً غاية في الصعوبة لأنه ينطوي على التزام كبير.

سوف تأخذ حصص IEP ومختبرات اللغة 15 إلى 20 ساعة من وقت الطالب في الأسبوع. وسيتعامل بشكل يومي مع الطلاب الدوليين الآخرين في البرنامج .

ويكوّن صداقات جديدة ويشكل اتصالات وعلاقات قد تفيده في مستقبله المهني.

ناهيك عن عيش الطالب في موقع جديد في مدينة أو بلدة سيقابل فيها مواطني الولايات المتحدة الامريكية في أنشطته اليومية.

وتعامله مع اللغة الإنجليزية كلغة حية بشكل شبه مستمر يوميا.

ونتيجة لذلك، سيكون لدى الطالب العديد من الفرص لاستخدام مهاراته اللغوية المكتسبة حديثا بغض النظر عن برنامج IEP الذي اختاره.

كل ذلك، يتوجب التفكير بكيفية القيام بالاختيار الصحيح.

 

ورغبة منا في كيسان للخدمات التعليمية سنقدم للطلبة الأعزاء بضعة خطوات ليتمكنوا من اختيار برنامج اللغة الانجليزية المكثف الأفضل والذي يناسبهم من كل الجهات، ماديا وتعليميا.

 

اقرا ايضا : ما هي خطوات تقديم طلبات الالتحاق في الجامعات الامريكية . 

 

  • التكلفة:

يتوجب على الطالب حساب كل من نفقات الدراسة والمعيشة عند دراسة خياراته، بالإضافة إلى أي رسوم إضافية عليه دفعها.

كما يعتبر التأمين إلزاميًا أيضًا عن الدراسة في الولايات المتحدة الامريكية.

وتختلف تكلفة المعيشة اختلافًا كبيرًا في الولايات المتحدة، لا سيما بين المراكز الحضرية والمناطق الريفية ، مما يجعل المدن الجامعية جذابة للغاية من وجهة نظر مالية.

محاسن برامج اللغة الانجليزية المكثفة

محاسن برامج اللغة الانجليزية المكثفة:

  • مساعدة الطالب في إتقان مهارات اللغة الانجليزية (القراءة – الكتابة – التحدث – الاستماع) بطلاقة تامة من خلال تطوير المفردات والمصطلحات وقواعد اللغة لدى الطالب وقدراته على التواصل باللغة الانجليزية بسهولة.

 

  • استعداد الطالب نفسيا ومعنويا للجو الاكديمي الذي سيعيشه خلال الدراسة في الجامعة.

 

  • رفع درجات الطلاب في اختبارات اللغة الانجليزية مثثل التوفل أو الايلتس او كامبريدج.

 

  • تقديم خيارات متعدةة من البرامج، حيث تكون متخصصة لكل برنامج على حدى تقريبا.

 

  • معرفة عادات وتقاليد المجتمع الامريكي والتعود عليها والانخراط بها.

 

  • توفير فرص ممارسة اللغة الانجليزية بشكل مستمر وعلى مدار اليوم كون اللغة الأم للمجتمع هي اللغة الانجليزية.

فيضطر الطالب للمارستها بشكل دائم تقريبا في كل المواقف التي يتعرض لها.

 

اقرا ايضا : ما هي أهم النصائح قبل السفر إلى امريكا . 

جامعات امريكية لا تشترط اختبار التوفل و الايلتس

جامعات امريكية لا تشترط اختبار التوفل و الايلتس:

تقدم بعض الجامعات في الولايات المتحدة الامريكية للطلاب الدوليين فرصة الحصول على قبول فيها من دون الحاجة لأخذ اختباري توفل وايلتس IELTS أو TOEFL

ونورد فيما يلي جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس IELTS أو TOEFL للقبول فيها:

 

جامعة ستراتفورد هي مؤسسة تعليمية خاصة تم تأسسيها  في عام 1976 في مقاطعة فيرفاكس بولاية فرجينيا. وتعتبر رائدة في تقديم الخدمات التوظيفية للطلاب من خلال التدريب لمستقبلهم المهني والبرامج التعليمية العالية التي تتوافق مع رغبات أصحاب العمل ومتطلبات المجتمع. ناهيك عن سعيها ومحاولتها لتزويد الطلاب بالأهداف المهنية والاستشارات الأكاديمية والتوظيفية إضافة لتجربة تعليمية عالية الجودة. يتصف غالبية طلابها بكونهم غير تقليديين كونهم يعملون بدوام كامل أثناء الدراسة. قم بزيارة صفحة الجاممعة من هنا 

جامعة بوتوماك هي مؤسسة تعليمية خاصة تم تأسيسها في 1989م في مدينتي واشنطن وفيينا بفرجينيا، تمنح الجامعة العديد من الشهادات الجامعية؛ مثل البكالوريوس، والدراسات العليا والزمالة والبرامج المهنية والدورات من خلال تدريس العديد من البرامج الدراسية في المجالات المتنوعة وتتبع منهج تعزيز الحياة المهنية للطلاب.

تحتوي الجامعة على العديد من المدارس والكليات مثل: إدارة الأعمال، إدارة الصفقات الحكومية ، الطب الشرعي الرقمي ، تكنولوجيا المعلومات،  المحاسبة، إدارة أمن الشبكات والأعمال الدولية ، وهي جامعة معتمدة إقليمياً من لجنة الولايات الوسطى للتعليم العالي ولها الترخيص للعمل في واشنطن، فرجينيا وأريزونا. قم بزيارة صفحة الجامعة من هنا  

 

جامعة فرجينيا الدولية  هي مؤسسة خاصة غير ربحية تأسست عام 1998 ، وتقع في فيرفاكس ، فرجينيا ، بدأت جامعة فرجينيا أولى دوراتها في 4 مايو 2006 بحضور 20 خريجًا في نادي مقاطعة فيرفاكس الريفي ، حيث نمى بسرعة عدد الطلاب منذ ذلك الحين ، وتفتخر اليوم جامعة فرجينيا بانضمام 1804 طالبًا من 60 دولة مختلفة من يونيو 2015. قم بزيارة صفحة الجامعة من هنا 

جامعة اي جلوبال هي جامعة أمريكية هادفة للربح في فيينا ، فرجينيا. تأسست في عام 2008

تقدم اي جلوبال درجتي البكالوريوس: بكالوريوس في إدارة الأعمال (BBA) وبكالوريوس العلوم في تكنولوجيا المعلومات (BSIT). تتكون كل درجة بكالوريوس من 12 دورة تعليمية عامة و 24 دورة أساسية و 4 دورات تدريبية اختيارية .

كما تقوم الكلية بتقديم درجة الماجستير في عدد من المجالات منها: ماجستير العلوم في تكنولوجيا المعلومات (MSIT) ، ماجستير العلوم في الأمن السيبراني (MSCS) ، درجة الماجستير في إدارة الأعمال (ماجستير في إدارة الأعمال

قم بزيارة صفحة الجامعة من هنا 

  • جامعة آيوا:

ومن الجامعات التي لا تشترط وجود شهادة توفل أو ايلتس جامعة آيوا وهي جامعة أبحاث عامة.

وتقع هذه الجامعة في مدينة آيوا.

تمنح هذه الجامعة القبول للطلاب المؤهلين أكاديميا وغير المستوفين لمتطلبات إجادة اللغة الإنجليزية.

 

  • جامعة اركنساس:

جامعة اركنساس هي جامعة أبحاث عامة. تقع هذه الجامعة في مدينة فايتفيل في اركنساس.

ولا يحتاج الطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة فيها لاختبار التوفل والايلتس IELTS أو TOEFL للقبول فيها.

وكحل بديل لهذين الاختبارين.

تشترط الجامعة على هؤلاء الطلاب الالتحاق ببرنامج اللغة الإنجليزية المكثف (IELP) لكي يصلوا للدرجة المطلوبة من الكفاءة باللغة الانجليزية  من أجل دراسة البكالوريوس أو الماجستير الذي يرغبون به.

 

  • جامعة ديتون:

هي جامعة أمريكية خاصة وكاثوليكية وهي مركز أبحاث وطني.

تقع جامعة ديتون في مدينة ديتون في ولاية أوهايو.

وتمنح هذه الجامعة القبول المشروط للطلاب الدوليين المؤهلين أكاديميا والذين لم يستوفوا متطلبات إجادة اللغة الانجليزية.

ولكن يتم ذلك بشرط  الالتحاق ببرنامج اللغة الإنجليزية المكثف (IELP) لرفع مستوى مهاراتهم وقدراتهم في الكتابة والتحدث والاستماع والمحادثة في اللغة الانجليزية.

 

اقرا ايضا : ما هو القبول المشروط للدراسة في الولايات المتحدة الامريكية . 

 

  • جامعة ديلاوير:

جامعة ديلاوير هي جامعة عامة تقع في ديلاوير.

وتستقبل هذه الجامعة الطلاب الدوليين الذين استوفوا متطلبات القبول جميعها ما عدا وجود كفاءة كافية في اللغة الإنجليزية.

 

  • جامعة نيو أورليانز:

جامعة نيو اوريلينز هي جامعة حكومية.

وتقع هذه الجامعة في مدينة نيو اورلينز أكبر مدن ولاية لويزيانا الأمريكية.

وتقدم هذه الجامعة قبولا مشروطا للطلاب الدوليين الحاصلين على تعليم ثانوي أو على شهادات من دول معينة.

وبكلمتين، مع وجود أكثر من 3000 جامعة في الولايات المتحدة الامريكية فإن الاحتمالات تكون أقرب إلى اللانهائية.

أي يجب على الطالب اتخاذ القرار بشأن ما هي أفضل المواضيع .

وأن يأخذ عناصر أخرى في عين الاعتبار مثل الموقع الجغرافي للجامعة والحجم وأنواع الشهادات التي تمنحها هذه الجامعة.

لذلك، كمتقدم أجنبي سيواجع تحديا خاصا حيث من المحتمل أنه لم يزور الولايات المتحدة الامريكية .

ولم يرَ أي حرم جامعي لأي من الجامعات التي يرغب بالالتحاق بها.

 

يجب عليه الانتباه بشكل زائد وبدقة من أجل إيجاد المعلومات عن موقع الجامعة وعن نوعية الأشخاص الذين يتعلمون ويعلمون هناك.

فقد تكون هذه الاعتبارات على مقدار مساوي من الأهمية للبرامج الأكاديمية للجامع

بإضافة الإجراءات البسيطة المبينة أعلاه إلى البحث في برنامج IELP .

يمكن للطالب أن يطمئن إلى أن برنامج IEP الذي سيختاره سيكون هو المناسب له.

 

أخبرنا ما رأيك في هذا المقال بالتعليقات. إذا كان لديك أي سؤال عن جامعات في امريكا لا تشترط التوفل والأيلتس اكتب سؤالك في التعليقات وسنقوم بالرد فورا

 

اقرا ايضا : عشر نصائح لكتابة خطاب الغرض من الدراسه .

إبحث عن جامعة للدراسة في الخارج

(7) التعليقات

  • بلال النجار مارس 3, 2019 @ 2:57 م

    شكرا لكم على المعلومات المفيدة
    درست بكالوريوس تسويق و كنت الأول بين الخريجين اي حصلت على اعلى معدل بين الخريجين امل منكم التكرم بمساعدتي باسم الجامعة التي تعطي برنامج تحضيري للغة الإنجليزية بتكلفة 1500 دولار
    ولكم كل الشكر والتقدير

  • نوف يونيو 10, 2019 @ 8:00 ص

    شكرا لكم
    درست بكالاريوس علوم المختبرات الطبية ارغب في عمل الماجستير في نفس تخصصي ارجو المساعدة

  • RAOUF يونيو 15, 2019 @ 11:16 ص

    دخلت مواقع الجامعات المذكورة انها لا تحتاج ايلتس ! وكلها تحتاج ايلتس حسب مواقع الجامعة

    • كيسان للخدمات التعليمية يونيو 15, 2019 @ 4:45 م

      اكيد لكن لامكانك انك تحصل على قبول مشروط من هاي الجامعات. الجامعات الامريكيه بشكل عام لا تعطي قبول مشروط.

  • جهاد يونيو 28, 2019 @ 7:20 م

    اريد ان احصل على جامعة لاتشترط اختباري ايلتس والتوفل واريد الحصول على القبول المشروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *