التدريب العملي في امريكا – Internship USA

التدريب العملي في امريكا – Internship USA

التدريب العملي في امريكا – Internship USA :

تعتبر الخبرة في وقتنا الحالي عاملا جوهرياً لأي موظف أو عامل حيث لا يمكن البدء بأي عمل دون خبرة عملية. التدريب العملي في امريكا كافي لبناء خبرة عالية في مجال العمل. دعونا نكتشف كل ما يخص التدريب في امريكا.

وذلك استدعى الحاجة لوجود برامج تدريب عملية قصيرة الأمد.

وظيفة هذه البرامج الرئيسية تكمن في وضع المتخرجين الجدد على طريق الاحتراف بالعمل عن طريق تسخير ما تعلّموه أكاديميا وعمليّاً عبر برامج التدريب العملي قصيرة الأمد والتي شكّلت كل الفرق في سوق العمل.

يقدّم عدد من مؤسسات التدريب العامة، والعديد من مؤسسات التدريب الخاصة في الولايات المتحدة برامج تدريب مكثفة قصيرة الأمد مصممة للمحترفين.

وبعضها صُمّم خصيصًا لتلبية احتياجات المحترفين من خارج الولايات المتحدة.

لا تؤدي هذه البرامج إلى الحصول على شهادة جامعية. ولكنها توفّر المعرفة الاحترافية وتساعدك في تحسين مهاراتك الاحترافية.

internships usa

غروب الشمس في شمال تكساس

ما هي مدة التدريب العملي في امريكا ؟

تدوم البرامج القصيرة الأمد للمحترفين بين بضعة أيام وسنة أكاديمية واحدة، وتستمر يومياً ما بين ست وثماني ساعات.

عدد ساعات الدورات الدراسية في مقرر دراسي يدوم 14 أسبوعاً إذ إن الأخير لا يلتئم إلاّ لبضع ساعات في الأسبوع.

اقرأ ايضاً متعة التعلم عن بعد وامكانياته الهائلة في امريكا .

أهداف برامج التدريب العملي ( Internships ) قصيرة الأمد في امريكا

تقدم أهداف برامج التدريب العملي في امريكا قصيرة الأمد الأساس والإطار العام للتعلم أثناء الحصول على الخبرة المهنية من هذه البرامج.  ويمكن تلخيص هذه الأهداف كالتالي:

التدريب العملي في امريكا - Internship USA

المعرفة بالعمل:

يجب على المتدرب أن يكون على دراية كافية بالشركة التي سيتدرب فيها وأن يكوّن فكرة كاملة عنها من خلال إجراء بحث شامل حولها.

وتفيد هذه المعرفة في ترك انطباع جيد جدا لدى المديرين والمشرفين.

علاوة على ذلك، على المتدرب أن يكون متحمساً بشكل دائم للتعلم والتدرب على العمليات والإجراءات المطلوبة من أجل تنفيذ المهمات مع القليل من الإشراف من المسؤولين عنه.

تطبيق النظريات الأكاديمية:

تساعد برامج التدريب العملي في امريكا في تطبيق النظريات الأكاديمية. وما تمّ تعلمه في الجامعة من نظريات وأفكار ومفاهيم ومدى إمكانية تطبيقها في العمل على أرض الواقع.

اكتساب مهارات جديدة وتطوير المهارات الموجودة:

من أهم الامور التي يحصل عليها المتدرب الخاضع للتدريب العملي القصير الامد هي اكتساب مهارات جديدة يداً بيد مع تطوير المهارات التي يتمتع بها مسبقاً.

كاستخدام أدوات المكتب والحاسوب والتعامل مع ظروف مختلفة في آن واحد أو كتنظيم أو تحليل البيانات والتقارير أو كتحسين قدرات فرق العمل في الكتابة والتحدث.

وبشكل عام، تحدد التقييمات والبيئة العمل نوع المهارات المطورة.

التطوير الشخصي:

لا يمكن تجاهل أهمية كيفية تواصل المتدرب مع الغرباء والمشرفين والأقران في الشركة، حيث يجب الانتباه جيداً إلى متى يمكن التكلم ومتى يجب الاستماع.

يتوجب على المتدرب بذل الجهد في مراقبة الأسلوب الشخصي للمشرفين والمديرين وذلك من أجل معرفة كيفية التعامل مع الضغط والتوتر والثناء والإشادة بعمل أي موظف.

الاعتياد على الصبر:

يمكن لبعض المهام أثناء العمل أن تؤدي إلى القليل من الإحباط وذلك يجعل الأمر أكثر تعقيدا ويؤثر على أداء المتدرب بشكل كبير وقد يسبب له المشاكل.

ولذلك، يجب على المتدرب الاعتياد على الصبر وتخفيف أي شعور وشيك بالإحباط عبر أخذ نفس عميق والتأمل من أجل الاسترخاء وهذا يساعد في التركيز على التفكير والتقييم بشكل واضح ونقدي.

التصرف بمهنية:

من المهم جداً أن يتصرف المتدرب في برامج التدريب قصيرة الأمد بشكل مهني واحترافي.

 هذا لا يعني التفكير بالعمل بشكل دائم وممل، وإنما الاعتراف بمشاريع ومهام الأعمال باحتراف ومهنيّة عالية.

إضافة إلى ذلك، يحتاج المتدرب لتحديد شخصيته المهنيّة فهذا يساعده على التفاعل والتعامل بشكل احترافي ورسميّ أكثر مع زملاء العمل والمشرفين والمديرين.

السعي نحو الأفضل بشكل دائم:

من غير الجيد أن يعتبر المتدرب نفسه مبتدئاً كي يبرر لنفسه عدم التفوق في أي مهام تطلب منه.

وعوضا عن ذلك، يتوجب عليه التفكير في جميع الدروس التي يمكنه الحصول عليها عن طريق تنفيذ المهام الجديدة عليه.

حتماً، سيتعرض المتدرب لصعوبات، لكن يمكن لمشورة أو مساعدة زملائك أو المشرفين عليه أن ترشده.

التدريب العملي في امريكا - Internship USA

الثقة بالنفس:

قد تؤثر فكرة عمل المتدرب مع أشخاص يعملون منذ وقت طويل مع الشركة، على ثقة المتدرب بنفسه، خاصة إن ارتكب بعض الأخطاء.

لأنه قد يعتقد أنهم ليسوا بحاجة له بما أن أخطائه تعطيهم المزيد من المهام.

يتوجب على المتدرب استعادة ثقته بنفسه ولإثبات نفسه بأنه يستحق المنصب والإيمان بمهاراته ومواهبه.

الاتصاف بالمرونة:

تتعرض الشركات لصعوبات تبدو غير قابلة للحل أو لإحباطات نتيجة تقييم سلبي من قبل المشرف أو المدير للمتدرب بسبب عدم استيفاء معايير الشركة.

بالرغم من أن التعافي من هذا الأمر يعد أمراً صعباً، إلا أنه ليس مستحيلاً إذا حوّل المتدرب تفكيره بهذا التقييم إلى أنه فرصة للتوصل إلى قرارات ضمن محيط الفرص المتوفرة له.

التوقف عن العادات السلبية الشخصية:

يتوجب على المتدرب خلال التدريب العملي في امريكا التخلص من العادات السلبية التي يعاني منها وأهمها التسويف. يعتبر من السيء جدا التأخير في تسليم المهام الموكلة من قبل المدير أو المشرف للمتدرب.

تحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة في 6 شهور فقط

للمساعدة

إضغط هنا

يعود سبب ذلك في حال تراكم المهام سيؤدي إلى شعور المتدرب بالضغط وستصبح جودة المخرجات محل شك وقد يطلب المشرف أو المدير المراجعة أو بشكل أسوء تنفيذ المهمة من جديد.

إن تحديد الأهداف المرجاة والمتوقعة من التدريب تمنح المتدرب ضمان التمكن من إكمال برنامج التدريب قصير الأمد بنجاح وبتعليقات إيجابية ومديح من المديرين وزملاء العمل، وقد يحصل على عمل يناسب طموحاته وآماله.

مانهاتن

أسباب كون برامج التدريب العملي استثمار جيد لأي متدرب في امريكا

تكمن أهمية برامج التدريب قصيرة الأمد في أنها تفتح أبواب الحصول على عمل، حيث من الصعب في امريكا دخول أي شخص حديث التخرج إلى سوق العمل بخبرته الأكاديمية فقط. ولذلك.

تعد هذه البرامج استثماراً جيداً لمستقبل أي متدرب للأسباب التالية:

خبرة حقيقة على أرض الواقع:

يمنح الانضمام لأي شركة كمتدرب الفرصة للعمل في بيئة احترافية ومهنية والحصول على خبرة عملية حقيقية.

كما يساعد المتدرب على معرفة المسار الوظيفي الذي يسعى إليه واختبار فرص العمل المحتملة واكتشاف الخيارات المهنية المتنوعة.

التواصل:

تتيح هذه البرامج للمتدربين الفرص لحضور الاجتماعات واللقاءت والندوات والمناسبات المهنية للشركة أو المؤسسة وذلك عبر التفاعل مع المهنيين واكتساب معارف جدد وتعلم كيفية التواصل معهم بطريقة احترافية. إضافة إلى اكتساب المراجع والموجهّين المهنيين وفرص العمل الجديدة.

دعم السيرة الذاتية بقوة:

لا أحد ينكر أهمية وجود سيرة ذاتية قوية وصلبة لأي شخص. وبالطبع، يتطلب ذلك وجود خبرة.

تعد برامج التدريب قصيرة الأمد المفتاح الأساسي والجوهري لبناء الخبرة لأي شخص يبحث عن عمل.

فأرباب العمل يميلون بالطبع لتوظيف شخص متدرب وذي خبرة عملية وليس أكاديمية فقط.

إدارة الوقت:

عندما يعمل المتدرب في بيئة مهنية، سيحتاج إلى معرفة استغلال واستخدام كل دقيقة، وبالتالي سيتعلم إدارة الوقت كما يجب.

إدارة الوقت بشكل جيد يعتبر أمراً حيوياً وأساسياً سواء أكان ذلك أثناء حضور الاجتماعات أو تنفيذ المهام في الوقت المطلوب أو أي مهمة يتطلبها العمل.

البنية الأساسية للعمل في المستقبل:

تشكل برامج التدريب قصيرة الأمد اللبنة الأساسية التي يحتاجها أي متدرب لوضع الأساس والقاعدة لمستقبله المهني.

يعتبر من الضروري أن يكون اختيار برنامج التدريب الداخلي بما يتناسب مع الاهتمامات والآفاق المهنية للشخص.

وأهمية هذا الاختيار تكمن في أن العديد من الشركات والمؤسسات تستخدم التدريب كأداة بحث عن موظفين جدد، وفي حالات عديدة تقوم بتوظيف المتميزين بعد الانتهاء من التدريب.

الاستقلالية في العمل:

توفر برامج التدريب قصيرة الأمد الفرصة للعمل بشكل مستقل والتخاذ القرارات وتنفيذ المهام بشكل شخصي، وذلك يعد أمراً ضروريا في عالم الأعمال مع القليل مع التوجيه والإشراف.

بناء علاقات:

مهم جداً بناء علاقات والتواصل مع الموظفين والعملاء والمتدربين الآخريين وتقديم المساعدة لهم. حيث يمكن لهؤلاء تقديم المشورة والتوجيه وربما المساعدة في البحث عن الوظائف في المستقبل.

“اقرأ ايضاً المسائل المالية تحديد ميزانية إقامتك في الولايات المتحدة

وسائل وطرق ضمان الحصول على تدريب ناجح

يعتمد نجاح المتدرب في برامج التدريب العملية في امريكا قصيرة الامد على عدة عوامل وليس على تأدية العمل بشكل جيد فقط.

وتتلخص هذه الوسائل في التالي:

مقابلة المدير:

يتوجب على المتدرب الحرص على مقابلة المدير المسؤول عنه خلال الأيام القليلة الأولى.

وإن تعذر في مقابلة المدير عليك طلب موعد للقاء به، وذلك من أجل معرفة  التالي :

  • توقعات المدير عنه وعن العمل.
  • الجداول الزمنية.
  • مقاييس النجاح المعتمدة في الشركة.
  • ما الذي يجب تجنبه خلال العمل.

مراقبة ديناميكية الفريق في العمل:

يجب على المتدرب ملاحظة ومراقبة الفريق خلال العمل والاستراحة وكيفية تصرف أمام المديرين والقادة وتسجيل الملاحظات.

تكمن أهمية ذلك في تمكّن المتدرب من التأقلم في بيئة العمل بشكل أفضل والقيام بالعمل بشكل جيد ومهنيّ أكثر.

التدريب العملي في امريكا - Internship USA

التعامل مع الأشخاص المناسبين:

 اختيار زملاء العمل بعناية للانضمام إليهم والابتعاد عن المهملين والذين لا يقومون بعملهم بشكل جيد.

يجب الحرص على بناء علاقات مهنية والدراية التامة بالمعلومات التي يمكن مشاركتها والانطباع الذي تتركه وتجنب الإفراط في تبادل المعلومات الشخصية.

الاستمرار في التعلم خلال التدريب العملي في امريكا:

يجب على المتدرب تخصيص وقت لمراقبة مثابرته وجهده والعمل على اكتساب مهارات جديدة وتطوير مهاراته بشكل دائم.

عدم الإلمام بكافة الامور:

تمتلك كل مؤسسة أو شركة ثقافة خاصة بها وفريدة من نوعها.

كون المتدرب جديداً في المؤسسة. لديه الحق في التحدث وتقديم الاقتراحات للتحسين ولكن ليس بسرعة كبيرة.

متابعة الإنجازات:

المتدرب في امريكا يحتاج لتوثيق إنجازاته وحفظها وتحديث سيرته الذاتية بشكل مستمر.

قد يكون من الصعب تذكر الإنجازات السابقة بعد فترة من الزمن، ولذلك يضمن الاحتفاظ بها عدم نسيانها.

طلب التوصية:

  • يجب على المتدرب الحرص على طلب توصية من المشرفين والمدير المسؤول عنه.
  • يجب تزويدهم بقائمة أهم الإنجازات ليتمكّنوا من تسليط الضوء على أفضل المعلومات.
  • ينصح بتقديم هذا الطلب قبل أسبوع أو أسبوعين من انتهاء فترة التدريب من أجل أن يتوفر الوقت الكافي لمتابعة الأمر بشكل شخصيّ وشكر المدير والمشرفين.

اقرأ ايضاً  ماذا عن دراسة الطب في امريكا ؟ 

أخبرنا ما رأيك في هذا المقال بالتعليقات. إذا كان لديك أي سؤال عن ( التدريب العملي في امريكا ) اكتب سؤالك في التعليقات وسنقوم بالرد فورا

كُن صاحب أول تعليق

أكتب تعليقاً

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

حمل الدليل الكامل للدراسة في أمريكا

عند الظغط على الزر فأنت توافق على إستلام الايميلات من كيسان.