fbpx

الطلب المشترك للجامعات الأمريكية

هل تريد الحصول على قبول جامعي ؟

إملأ الطلب الآن
الطلب المشترك للجامعات الامريكية

الطلب المشترك للجامعات الامريكية

الطلب المشترك للجامعات الامريكية هو موقع إلكتروني يساعد الكثير من المتقدمين بأغلب هذه الجامعات الأمريكية.

فإن قوائم هذه الجامعات في طبيعتها تكون كثيرة جدًا فالطلب المشترك يقوم بتوفير الكثير من الوقت.

فعندما يعزم شخص ما للتقدم الى الجامعة فإنه يرسل البيانات الأساسية الخاصة به لجميع الكليات في طلب واحد، فيجمع كل المعلومات الخاصة به من مقالات، وأسئلة، وتوصيات، وآخر موعد للتقدم في مكان واحد.

و الطلب المشترك للجامعات الامريكية يقبل به الكثير من الجامعات فيها.

فهناك إحصائيات تقول إن أكثر من 700 جامعة تقبل به.

فإنها طريقة سهلة ميسورة على المتقدمين، وفائقة السرعة أيضًا، وكذلك يعرف المتقدم الطريق الصحيح، وما إذا جد جديد في أي شيء يخص الجامعة.

وللتقديم على الطلب المشترك للجامعات الامريكية يجب زيارة أحد المواقع التي توفر خدمة التقديم إلى الجامعات الأمريكية.

وتلك المواقع تعطي فكرة شاملة عن الدراسة في الجامعات المتوفرة بأمريكا.

حيث يوجد فيها كل ما يحتاج إليه الطالب من نصائح ومعلومات، ويمكنه أيضًا الاشتراك في المنتديات الطلابية، ومشاهدة الجولات الافتراضية في الجامعات على الشبكة العنكبوتية.

ولكي يحصل المتقدم على إجابة جميع اسئلته في وقت مبكر يجب أن يسرع في عملية التقديم.

 

 

كيف تتم عملية الطلب المشترك للجامعات الامريكية

 

  1. لابد للطالب أن يكون لديه حساب على أحد مواقع الطلب المشترك للجامعات الامريكية.

وأعتقد أنه من السهل إنشاء حساب في إحدى تلك المواقع.

وبعد ذلك يقوم الموقع بطلب من الطالب معلومات شخصية وأساسية مثل (الاسم ورقم الهاتف والعنوان السكني والبريد الإلكتروني الخاص به).

وهنا لابد من التنويه على أنه يجب إدخال البريد الإلكتروني بشكل صحيح لأنه أساس التواصل بين الطالب والموقع.

حيث يتم ارسال كل المعلومات وكل ما هو جديد على تلك البيانات المقدمة.

فلديه الفرصة كما ذكرنا للبحث من خلال الموقع على أكثر من 700 جامعة سواء كانت (خاصة او عامة، كبيرة او صغيرة، …إلخ )، وبذلك يتمكن الطالب من البدء في مرحلة جديدة.

ومن الأفضل أن يملأ الطالب عدة نماذج من (الطلب المشترك للجامعات الامريكية) للتقديم في جامعات مختلفة يريد الدراسة فيها حتى يتم قبوله في إحداهن.

لكن لابد من أن يتأكد الطالب أن هذه الجامعات معترف بها في بلده حتى يعمل في تخصصه بعد ذلك.

وعندما ينهي الطالب تسجيل الدخول على البريد الإلكتروني الخاص به يتم النقر على مربع البحث عن الكليات ليجد الطالب الكلية التابعة لهم والمكان الخاص بهم وآخر موعد للتقديم .

وأيضًا بإمكانه ان يجد جامعات لم تعرض عليه من قبل ويسهل عليه موقع الطلب المشترك التقديم فيها.

 

  1. أن يفهم الطالب جيدًا المطلوب منه للتقديم في الجامعة.

من المؤكد أن كل طالب لديه شيء يميزه عن الأخرين فيرغب في كلية تناسب رغباته وقدراته الشخصية .

فكل طالب له متطلباته الخاصة به وكذلك كل كلية تختلف في متطلباتها عن الكليات الأخرى.

لذلك سيتم تحميل ورقة المتطلبات الخاصة بالجامعة من خلال الطلب المشترك للجامعات الأمريكية فيبدأ الطالب بإنهاء كل المتطلبات.

 

  1. يقوم الموقع بجمع المعلومات العامة للطالب، وهذا يتم بعد إرسال النموذج عبر البريد الإلكتروني، ثم يقوم الموقع بإرسال موافقة مبدئية لقبول الطالب للدراسة ثم يطلب الموقع ما يلي:

  • نسخة عن سجل العلامات من مدرسة الطالب الثانوية والدراسات التي سبق للطالب دراستها سواء في بلده أو أي اوراق إضافية من دورات تدريبية وشهادات تم حصوله عليها وتكون بالإنجليزية.
  • التوصيات وهذا خاص بمدرس الطالب أو المسئولين عن الدراسة للطالب في موطنه، يذكر فيه المعلم أو المسؤول عن الدراسة الأكاديمية للطالب رأيه الشخصي في الطالب وما هي الدرجة العلمية المناسبة له وهذا خاص جدًا ويعتبر من أسرار الجامعة التي تقوم بها ولا تطلع الطالب عليه.
  • أن يبين الطالب الهدف من التقديم في الجامعة.
  • الأنشطة المنهجية واللامنهجية.
  • معدلات فحص القبول في الجامعة (SATs وACTs).
  • معلومات قانونية عن ولي الأمر (كالشهادة أو المؤهل الدراسي والمهنة).

وهذه المعلومات المطلوبة هي معلومات عامة لكل الكليات وليست خاصة بكلية دون أخرى.

ولابد أن تكون هذه المعلومات مجهزة من الطالب حتى لا يتطرق لتفاصيل أخرى قد تكون متعبة له.

 

  1.  يقدم الطالب المقالات المطلوبة منه

يطلب منك الموقع (الطلب المشترك للجامعات الامريكية) خمسة مقالات وتكون هذه المقالات بداية لكتابة مقالات أكثر جودة.

هذه المقالات تكون عن خلفية الطالب وهويته واهتماماته ومواهبه.

ففي عام ٢٠١٥ _٢٠١٦ كان إجمالي الطلاب وقتها كان ٨٠٠٠٠٠ طالب.

وهذا نموذج عن المقالات التي اقترحت في طلب ٢٠١٦_٢٠١٧:

  • قصة الطالب.
  • شيء لم تستطع أن تنجح فيه، وما الذي تعلمته منه؟
  • ما هو الدافع الذي دفعك إلى تحدي فكرة أو معتقد ما؟ وهل يوجد عندك استعداد لمواجهة نفس الأمر مرة أخرى؟
  • مشكلة تم حلها بسببك/ مشكلة تريد حلها مع شرح أهميتها والخطوات التي أخذتها/ أو تريد الخوض فيها مثل تحدي أو سؤال في بحث أو شيء عن سوء الأخلاق.
  • إنجاز حدث جعل منك الرجل الرشيد والناضج بعد مرحلة الطفولة سواء كان في العائلة أو في المجتمع المحاط بك أو بيئتك.

 

بعض النصائح لكتابة المقالات عند تقديم الطلب المشترك للجامعات الأمريكية

  • يجب أن يعرف الطالب أن الذين يعملون في لجنة القبول لديهم الكثير من المقالات، و أنهم يريدون مقالا مميزا  فاحرص على تميز مقالك.
  • يجب فهم الهدف من المقال، وأن هذه فرصة للجنة القبول تجعلهم يعرفون شخصيتك فيستطيعون بذلك رسم صورة لك في أذهانهم، فهم يهتمون كثيرًا بهذا، فلابد أن يكون مقالك مميزًا عن الأخرين.
  • هذا المقال يفتح نافذة لك لتشرح الأسباب التي تجعلك مناسبًا لبرنامجهم الأكاديمي، فمن الأفضل أن تكتب مقالا مناسبًا لكل الكليات.
  • يجب فهم السؤال الموجه للطالب جيدًا.
  • المقالات المعتادة تحتوي على (مقدمة، الموضوع الرئيسي، الخاتمة) اجعل المقدمة بها شيء متميز يلفت الأنظار ويجذب الانتباه، والخاتمة يجب ان تلخص الموضوع الرئيسي وتحتوي على ملحوظة إيجابية.
  • لا تتجاوز الحد المطلوب منك في المقال بحيث لا يكون طويل ممل ولا قصير مخل.
  • اذكر شيئا من حياتك العملية قد استمتعت به مثل بحث أو مشروع … إلخ، وما الذي أفادك منه؟ ورأي من حولك فيه؟ وما الذي جعلك فخورًا به؟ وما هو أكبر إنجاز لك؟ وهكذا.
  • ما هو هدفك بعد ما يتم قبولك في هذه الدراسة العلمية؟ وفي الحياة كذلك؟ وماذا ستستفيد عند حصولك على الدرجة العلمية وكيف ستستخدمها؟
  • ما الذي جذب انتباهك في الكلية التي اخترتها؟.
  • بعد أن تنتهي من المقال حاول قراءته أكثر من مرة وصحح أخطائك ، وفي النهاية اقرأها أمام شخص آخر لمعرفة فيما إذا كانت واضحة؟ وهل يوجد شيء جذبه؟ فغالبًا ما يكون رأي اللجنة قريبا منه.

 

  1. اختبارات القبول

القبول في الطلب المشترك للجامعات الامريكية ليس من السهل وليس بالمستحيل أيضًا.

وعادة عند التقديم في أي دراسة أكاديمية لابد فيها من التقدم لاختبارات تتم لمعرفة التالي :

مستوى الطالب وقدراته من ناحية الفكر والإبداع والبحث.

وأيضًا من ناحية التعايش معهم طوال فترة دراسته، وقدرته على الدراسة التخصص الذي اختاره ام لا بناء على شخصيته.

 

اقرا ايضاً ,  الوثائق المطلوبة لدراسة اللغة في امريكا .

 

ومن هذه الاختبارات لقبول الطلب المشترك للجامعات الأمريكية:

  • اختبار التوفل TOFEL

وهو من أهم الاختبارات حيث أن الطالب يُختبر في اللغة الإنجليزية ومدى قدرته واحترافه فيها.

وهذا يختص بغير الدارسين في الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث أن الدارسين فيها لا يطلب منهم هذا الاختبار فهم درسوا المرحلة الثانوية في الولايات المتحدة الأمريكية أو بعض المدارس الأمريكية المنتشرة حول العالم.

  • اختبار للمنطق SAT

وهذا يتم باختبار الطلاب في جميع الجامعات.

ويكون موافق للدرجات التي حصل عليها الطالب في المرحلة الثانوية وأشياء أخرى تأخذ في عين الاعتبار.

  • اختبار للموضوعات SAT

خاص ببعض الجامعات، وهو اختبار يتعرف فيه على الاساسيات للمجال الذي قدم الطالب فيه والجامعة التي يرغب الدراسة فيها.

وقد يطلب من الطالب هذا الاختبار عدة مرات مختلفة أو الاكتفاء بواحد منه فقط.

 

اقرأ هنا : القبول المشروط للدراسة في امريكا .

 

ما الذي يميز الدراسة في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية عن غيرها من الجامعات في الدول الأخرى؟!

تتميز الدراسة في أمريكا بأن التعليم العالي بها ذا قيمة عالية على مستوى العالم.

حيث توفر الجامعات فرص عديدة من الصعب وجودها في الجامعات الأخرى.

وتتمتع بالإبداع والمرونة والتبادل الثقافي، فبالتالي يحاول الكثير من الطلاب الدراسة بها.

تمتلك الجامعات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية أكثر من ٤٠٠٠ كلية وجامعة.

كذلك تحتل المركز الأول في الأنظمة التعليمية للتعليم العالي في العالم، حيث أنها لا مثيل لها من حيث التنوع التعليمي والثقافي.

وأخيرًا يفضل التقديم للدراسة مبكرا على موقع الطلب المشترك للجامعات الامريكية قبل الدخول فيها بعام أو عامين.

حيث أن الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ غالبًا في نهاية أغسطس وتنتهي في مايو، وغالبًا ما تتم عملية القبول بعد مدة طويلة.

ومن المؤكد أن كل مرحلة من التقديم والاختبارات تأخذ الكثير من الوقت.

ولذلك فإن التقديم مبكرا يتيح لك فرص أكبر ومجالات أوسع للالتحاق بإحدى الجامعات الأمريكية.

 

اقرا ايضا : لماذا عليك تعلم اللغة الانجليزية ؟ 

 

 أيهما أسهل التوفل أم الايلتس كذلك ؟؟ اقرأ من هنا 

 

ما هي عيوب الدراسة في الجامعات الأمريكية؟

  • تكاليف الدراسة بالجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية تُعرف بأنها باهظة.
  •  العنصرية بين البيض وذوي البشرة السوداء، حيث أن الطلاب الأمريكيون ذوو الأصول الأفريقية مازالوا يعانون الاضطهاد من الأمريكيين البيض وأدى ذلك تأخر مستواهم التعليمي وكذلك التسرب من التعليم والمدرسة .

وفي نهاية الأمر نتمنى لجميع طالبي العلم تحقيق هدفهم في الحياة .

 ونتمنى لهم طلب العلم ليفيدوا أنفسهم ومجتمعهم المحيط بهم أينما كانوا.

كما نتمنى أن نكون قد قمنا بافادتك عزيزي القارئ بكل المعلومات الوافية للتقديم على الطلب المشترك للجامعات الامريكية بالخطوات التي عرضناها عليك .

ونتمنى للجميع التوفيق في الحياة العلمية والعملية.

 

تابع هنا كيفية التقديم لطلبات للجامعات الامريكية

إبحث عن جامعة للدراسة في الخارج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *