fbpx

خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة

هل تريد الحصول على قبول جامعي ؟

إملأ الطلب الآن
خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة

  ماهي خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة

 خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة , يعتبر خطاب الغرض من الدراسة من أهم الوثائق التي يحتاجها الطالب للحصول على قبول من مؤسسة أكاديمية في الولايات المتحدة الامريكية.

لهذا دعونا نطلعكم على خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة.

قد يكون خطاب الغرض من الدراسة من أصعب المقالات التي سيقوم الطالب بكتابتها عند التقديم للالتحاق بجامعة في الولايات المتحدة الامريكية.

لكن لا حاجة للشعور بالقلق.

حيث هنالك حل بسيط لكتابة خطاب الغرض بطريقة ناجحة ومثيرة للإعجاب في حال الرغبة بالتميز عن بقية مقدمي الطلبات.

لذلك، يجب أن يكتب الطالب خطاب الغرض من الدراسة بشكل يترك أثراً قويا ويعبرعنه بوضوح كبير.

وقبل البدء في كتابة الخطاب.

لذا تابع معنا خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة .

يمكن للطالب أن يؤدي بعض خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة التي تلعب دورا في تكوين العناصر والنقاط التي سيكتب عنها في الخطاب :

  • معرفة الطالب بشكل جيد جدا للفرصة التي سيقوم بالتقديم إليها والتأكد 100% أنها الفرصة الملائمة بشكل كامل والأفضل له.

ويكون ذلك من خلال القراءة عن التخصص بتمعن كبير والتعرف على المقررات الدراسية ومتطلباته وفرص العمل الخاصة به بعد التخرج.

حيث كلما زادت معرفة الطالب بالبرنامج الدراسي وخواصه، كلما ظهر ذلك في الخطاب كدليل على شغف الطالب وتمسكه ورغبته الشديدة في الالتحاق بهذا البرنامج.

  • سؤال الطالب لأهله وأصدقائه وأساتذته عما يميز شخصيته ونقاط قوته وقدراته ومهاراته وإمكانياته وكذلك عن سماته الشخصية التي تقوده لمواجهة أي صعوبات دراسية في المستقبل.

أضف إلى ذلك، سؤال الطالب أساتذته ومعلموه عن التحديات التي استطاع تجاوزها أثناء دراسته.

يكمن الهدف الرئيسي من خطاب الغرض :

في تمكين المسؤولين في لجنة القبول في المؤسسة الأكاديمية من اتخاذ القرار بشأن قبول الطالب في البرنامج الدراسي الذي اختاره.

على الرغم من أهمية العناصر الأخرى في اتخاذ قرار القبول.

إلا أن خطاب الغرض هو العنصر الوحيد الذي يظهر شخصية الطالب.

ولذلك، يرغب مسؤولو القبول برؤية جد واجتهاد الطالب وتصميميه الكبير لنيل هذه الفرصة.

كما يريدون التعرف الى الطلاب المرشحين ذوي الغايات والطموحات المهنية الواضحة.

ومن أجل ذلك، يجب أن يتسم خطاب الطالب بالرسمية  والإيجاز وأن يظهر شغف الطالب من خلال الكلمات .

لكي يكون مؤشرا ممتازا وعلامة جيدة على مدى تركيز الطالب للمرة الأولى ويلعب دورا كبيرا في القبول في هذا البرنامج الدراسي والبدء فيه كمحترف.

وفيما يلي بعض النصائح البسيطة و خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة:

  • الخطوة الأولى : التميز:

يعتبر استخدام الكلمات التي تترك أثرا عميقا في عقول الأساتذة وتتصف بالتميز مفتاح النجاح ودافعا قويا للحصول على القبول من المؤسسة الأكاديمية.

لا حاجة لذكر الأشياء البديهية والعبارات المبتذلة.

حيث سيقوم مسؤولو القبول والأساتذة الجامعيين بقراءة المئات من خطابات الغرض من الدراسة التي تتحدث جميعها عن الموضوع نفسه.

لذلك، يجب أن تكون المقدمة شيقة حيث يمكن البدء باقتباس أو حكاية صغيرة أو تجربة أثارت حماس الطالب.

وكانت دافعا وسببا في تشجيعه على التقديم للبرنامج الدراسي الذي اختاره.

بمعنى آخر، يتوجب على الطالب التفكير بهذه الطريقة:

كيف سيعبر عن شخصيته لشخص لا يعرفه وكيف يريد أن يبدو له؟

  • الخطوة الثانية : الوضوح والإيجاز :

يجب الانتباه إلى عدد الكلمات المسموح بها في خطاب الغرض وعدم إضاعة 150 كلمة مثلا في كتابة تفاصيل غير مهمة.

مع الحرص على توصيل الرسالة بطريقة واضحة وموجزة.

فيجب أن تكون البداية فريدة وشيقة وليست مكررة أو طويلة وتنقل بشكل واضح .

الإلهام والسبب والدافع وراء الرغبة في الالتحاق بهذا البرنامج في المؤسسة التعليمية المختارة.

  • الخطوة الثالثة : اختيار المفردات والعبارات بعناية كبيرة:

يتوجب على الطاللب استخدام المفردات المناسبة التي تظهر كفاءته وتميزه.

والتذكر بشكل دائم أن خطاب الغرض من الدراسة هو مسألة جدية ومرحلة مهمة ومؤثرة في الحصول على القبول.

ولكن اذا تم الالتزام بالتعليمات والخطوات.

فانه من الممكن التعامل معه بطريقة فريدة وممتعة .

فيقوم الطالب بانتاج خطاب غرض من الدراسة يتصف بالبلاغة وينجح في ايصال الرسالة المنشودة لمسؤولي القبول في المؤسسة التعليمية.

يترك اختيار المفردات بعناية وانتباه فروقا كبيرة في مسار خطاب الغرض من الدراسة حيث يجب عدم الإفراط في استخدام الكلمات الكبيرة والمعقدة ولا البسيطة المستخدمة بكثرة كذلك.

كما لا يوجد حاجة لاستخدام قاموس المفردات لكل كلمة، وإنما الحرص على استعمال الكلمات المناسبة التي تظهر كفاءة المتقدم حيثما يلزم ذلك.

أضف إلى ذلك، قد يكون من الأفضل إظهار قدر معين من الإبداع والابتكار في خطاب الغرض من الدراسة.

  • الخطوة الرابعة : المراجعة:

يعتبر إرسال خطاب الغرض من الدراسة مع وجود أخطاء إملائية ونحوية من اكثر الأشياء سودا .

والتي  قد يقوم بفعلها الطالب خلال مرحلة التقديم للجامعة المرجوة لما تتركه من أثر سلبي لدى مسؤولي القبول .

حيث قد يعبر هذا الخطاب عن  عدم أهلية الطالب للدراسة في مؤسستهم الأكاديمية.

لذلك، يجب الحرص على مراجعة وتدقيق المقال وتنسيقه بشكل صحيحي بعد الانتهاء من الكتابة.

كما يمكن استعانة الطالب بأحد الأصدقاء لمراجعته ومن ثم القيام بقراءته مرة أخرى بتركيز.

بعد مرور عدة أيام وبعد أخذ اقتراحات الأصدقاء بعين الاعتبار و/أو القيام بالتغييرات التي قد تكون لازمة.

بعد ذلك، قراءة الورقة النهائية للتأكد من أنها مثالية وجاهزة. وبعد كل هذه الخطوات، سيكون الطالب مستعدا لإرسال الخطاب للمؤسسة الأكاديمية.

ونورد فيما يلي بعض النقاط التي يجب على الطالب ذكرها في خطاب الغرض من الدراسة:

  • ذكر الطالب لدواعي اهتمامه بهذا البرنامج الدراسي:

بالطبع، يجب على الطالب أن يكون محددا في الخطاب بحيث يخصص أسبابه ودوافعه من الأفضل بشكل دائم.

وبسبب ذلك، يجب عليه ذكر الأسباب والدواعي التي حفّزته ودفعته لاختيار هذا البرنامج الدراسي وفي هذه الجامعة بالتحديد من بين الآلاف من البرامج في عدد كبير من الجامعات في الولايات الخمسين.

كما يمكن ذكر كيفية القيام بالبحث عن هذا البرنامج ومدى الشعور بالحماس لدرجة عالية بعد التعرف على مقرراته.

أضف إلى ذلك، يعد ذكر نقطة معينة يقدمها هذا البرنامج وتخصيصها كونها أثارت إعجابك وحفزتك بشكل أكبر للتقديم عليه إضافة جيدة لخطاب الغرض.

  • ذكر مدى ملاءمة الطالب للحصول على هذه الفرصة:

يكمن مدى أهمية اختيار الطالب للفرصة الأفضل والأكثر ملائمة له في أنه سيصبح أكثر اقتناعا وتصديقا في القدرة على الحصول على هذه الفرصة.

وتلعب هذه القناعة دورا كبيرا ومؤثرا على إثبات مدى ملاءمة الطالب لهذه الفرصة.

ذلك لأن الصدق والأمانة يعتبران من أهم العوامل التي تقنع مسؤول القبول الذي يقوم بقراءة الخطاب وتؤثر فيه.

لهذا السبب، بمقدور الطالب أن يذكر ما الذي يجعله ملائما لهذه الفرصة من خلال شرح وتوضيح كم تتوافق مهاراته ومؤهلاته للمتطلبات التي يبحثون عنها.

  • التحدث عن أي نشاطات إضافية قام بها الطالب في مجال دراسته أو وظيفته:

بعد ذكر مدى ملاءمة الطالب للحصول على هذه الفرصة.

يمكنه التحدث عن أي نشاط قام به من أجل تطوير معرفته في مجال تخصص البرنامج أو مجال عمله.

ويكون ذلك عبر كتابة الطالب لآرائه حول بعض المواضيع التي تتعلق بهذا البرنامج.

ودون أي أدنى شك، يلعب شغف الطالب ورغبته في زيادة معرفته وتطوير مهاراته في هذا البرنامج دورا مساعدا في إظهار شغف الطالب في مجال البرنامج الدراسي الذي يطمح بالانضمام اليه.

  • التحدث عن مدى تأثير خبرات الطالب على استحقاقه لهذه الفرصة:

يتوجب على أي شخص حول العالم أن يخلق علاقة وطيدة بين خبراته وتجاربه وبين الرغبة في الحصول على فرصة ما.

وهنا تكمن أهمية ذكر مدى تأثير خبرات وتجارب ونشاطات الطالب على تعلمه لبعض المهارات وتطوير المهارات الموجودة وتعزيزها في مجال دراسته.

ومن الأمثلة على هذه الخبرات والنشاطات :

عمل رسمي أو تطوعي او برنامج صيفي أو حتى زيارة لمتحف أو معرض فني أو إحدى المسابقات أو التحديات التي شارك فيها الطالب.

فلكل خبرة مهما كانت صغيرة تأثيركبير على تطوير شخصية الطالب واكتشاف مهاراته.

  • ذكر مهارات العمل التي يتميز بها الطالب:

بالطبع سيرغب مسؤول القبول في المؤسسة الأكاديمية في الاطلاع على مهارات الطالب العامة في العمل وسط فريق أو مدى قدرته على الإنتاج بشكل كبير أثناء العمل بشكل مستقل.

على سبيل المثال:

مهارة الطالب في إدارة الوقت وتنظيمه او القدرة على حل الأزمات والمشاكل والتعامل معها بشكل صحيح وما إلى ذلك من المهارات التنظيمية والتي بالتأكيد.

تعتبر إضافة مميزة لخطاب الغرض من الدراسة.

  • ذكر امتلاك مهارات التفكير النقدي:

بالتأكيد، يعتبر امتلاك الطالب لمهارات التفكير النقدي والتحليلي أحد أهم الصفات التي تميزه عن غيره .

فدائما ما تبحث الجامعات عن الطلاب الذي يتسمون باستقلالية في آرائهم والقدرة على التفكير النقدي وتحليل المواقف التي يتعرضون لها بشكل عام.

  • تحدث الطالب عن خطته المستقبلية :

يفضل ذكر الخطط المستقبلية الواضحة والتحدث عنها بشكل  يظهر اختلافها وتميزها عن غيرها  من الخطط من حيث التفرد والاستقلالية.

تعطي هذه الخطوة لمسؤول القبول الذي يقرأ خطاب الغرض من الدراسة الشعور بأن الطالب هو شخص يحدد اهدافه ويسير في طريق قام باختياره بنفسه ويرى مستقبلا مزدهرا فيه.

أما في حال عدم امتلاك الطالب لخطة مستقبلية واضحة.

فيمكنه في هذه الحالة ذكر توقعاته من المؤسسة الأكاديمية وما الذي يخطط لاكتسابه وعلى ماذا سحيصل من هذا البرنامج الدراسي.

  • التميز بالإيجابية من بداية الخطاب إلى نهايته:

يتوجب على الطالب التحلي بالإيجابية حتى يتمكن من التحدث عن نفسه وشخصيته بشكل أكثر فعالية.

وكذلك عند التحدث عن مهاراته وقدراته مع الحرص على التركيز على نقاط القوة والقدرات والإمكانيات التي يتميز بها الطالب وإظهارها وإبرازها بشكل واضح جدا.

يمكنكم أيضاً زيارة موقع كيسان للخدمات التعليمية للحصول على المزيد من نصائح الخبراء حول كتابة خطاب الغرض من الدراسة.

إذا كان لديك أي سؤال عن ( خطوات كتابة خطاب الغرض من الدراسة ) اكتب سؤالك في التعليقات وسنقوم بالرد فورا.

اقرا هنا المزيد من المقالات :

1- نصائح السفر إلى امريكا .

2- ما قبل السفر إلى الولايات المتحدة ؟ 

3- طريقة التقديم للولايات المتحدة ؟

4- تكاليف العيش في اميركا ؟

5- ماذا عن فيزا الطالب الامريكية ؟

إبحث عن جامعة للدراسة في الخارج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *